SESRIC




مؤسسات البحث في البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي

مؤسسات البحث هي المصدر المعتاد للعمل الكمي والنوعي على المستويين القومي والدولي. المنظمات العامة والخاصة، وكذلك الباحثين أنفسهم هم عماد مؤسسات البحث. فهذه المؤسسات تعتبر الجهات الحاضنة لمستقبل الإنسانية عند تسخيرها للدعم الواصل لها من الجهات الخيرية، المحلية، والقومية، والإقليمية والدولية وحتى الدعم القادم من وراء حدودها القومية. وكما هي عوامل مضاعفة مهمة للتنمية الإقتصادية المستدامة عبر الإبتكار. وتضيف هذه المؤسسات قيمة بوضععها للقاعدة النظرية ومن ثم تحويل هذه النظريات إلى واقع عملي باستخدام أصولها الفكرية التي تنتجها.

ومع عدم الحاجة لذكر ذلك، إلا أن الدليل لم يكتمل بعد؛ فالترحيب مقدم لجميع المقترحات التي تقدم لإثراء وتحديث محتواه.

يرجى اختيار واحد من البلدان