SESRIC



الاجتماع الحادي والأربعون لمجلس إدارة سيسرك
 
التاريخ : 18 ديسمبر 2018 مكان الانعقاد : أنقرة تركيا

احتضن مقر سيسرك بتاريخ 18 ديسمبر 2018 الاجتماع الحادي والأربعون لمجلس إدارة سيسرك، وضمت تشكيلة المشاركين ممثلين عن الدول الأعضاء المنتخبة حديثا في المجلس للولاية الجديدة لفترة السنوات الثلاث المقبلة الممتدة من 01 أبريل 2018 إلى 31 مارس 2021، وهو كالآتي: السيد حوسنا ماهونو لورانت (ممثل جمهورية بنين)، السيد صلاح الدين حسن عبد الله (ممثل جمهورية تشاد)، السيد محمود محمد علي عبد الرحمن (ممثل دولة فلسطين)، السيد عبد الله م. الباطل (ممثل المملكة العربية السعودية)، السيدة نيلا بن خليفة (ممثلة جمهورية تونس)، السفير محمد والي نعيمي (ممثل جمهورية أفغانستان الإسلامية)، السيد أرهان سيافريسياح بن شاه أنور (ممثل ماليزيا)، البروفيسور عمر دمير (ممثل جمهورية تركيا). وحضر الاجتماع كل من سعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك، والسيد جاخونغير خاسانوف، ممثل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، كأعضاء في المجلس بحكم منصبيهما. كما حضر هذا الاجتماع مدراء الدوائر بالمركز.

بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم، افتتح السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك، الاجتماع من خلال إلقاء كلمته الترحيبية التي أعرب من خلالها عن ترحيبه بالأعضاء الجدد في مجلس الإدارة وتهنئته إياهم على الثقة التي وضعتها فيهم حكوماتهم لتمثيل بلدانهم في مجلس إدارة المركز. وأعرب عن ثقته بأن المداولات والتوصيات القيمة الصادرة عن أعضاء مجلس الإدارة سيكون لها دور محوري في تحسين عمل المركز الشيء الذي سينعكس بفائدة أكثر على الدول الأعضاء.

وعقب الملاحظات الافتتاحية للمدير العام لسيسرك، انتخب أعضاء مجلس الإدارة بالإجماع ممثل جمهورية أفغانستان الإسلامية، سعادة السفير محمد والي نعيمي (الممثل الدائم لأفغانستان لدى منظمة التعاون الإسلامي) رئيسا لمجلس إدارة سيسرك لفترة الثلاث سنوات المقبلة الممتدة بين 01 أبريل 2018 و 31 مارس 2021. كما انتخبوا أيضا ممثل جمهورية تركيا، البروفيسور عمر دمير، مقررا لاجتماعات مجلس الإدارة خلال ذات الفترة.

وبصفته الرئيس الجديد للمجلس، بدأ السفير محمد والي نعيمي الاجتماع معربا عن شكره وامتنانه لأعضاء المجلس على ثقتهم فيه وانتخابه رئيسا للمجلس لفترة السنوات الثلاث القادمة. كما توجه بالشكر والتقدير للمدير العام وموظفي المركز على كرم الضيافة والترتيبات والاستعدادات الممتازة التي سهروا عليها لضمان نجاح الاجتماع. ولم يفوت السفير نعيمي هذه الفرصة للثناء على الدور المهم الذي يضطلع به سيسرك، كواحد من أنشط مؤسسات منظمة التعاون الإسلامي، في دعم الجهود التي تبذلها المنظمة ودولها الأعضاء من خلال المبادرات والبرامج والأنشطته القيمة التي يسهر عليها في نطاق مجالات اختصاصه الثلاثة (الإحصاءات والأبحاث والتدريب).

وبعدها أعطى رئيس مجلس الإدارة، السفير نعيم، الكلمة لممثل الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، السيد جاخونغير خاسانوف، الذي ألقى على مسامع الأعضاء رسالة معالي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي.

وعقب الانتهاء من إلقاء رسالة معالي الأمين العام للمنظمة، ألقى السيد نبيل دبور، المدير العام المساعد بسيسرك، عرضا حول "منظمة التعاون الإسلامي ومجالات اختصاص سيسرك". ومن خلالها أطلع السيد دبور الأعضاء الجدد بالمجلس على تاريخ المنظمة ومسار تطورها وأطر التعاون التي تشتغل ضمنها فضلا عن مؤسساتها. كما سلط الضوء على مختلف المبادرات والبرامج وطرق العمل والمنهجيات والمقاربات التي دأب سيسرك على اعتمادها طيلة العقود الأربعة الماضية في تنفيذ مهامه في مجالات اختصاصه الثلاثة.

وبعد اعتماد جدول أعمال الاجتماع، تواصلت جلسة العمل اللاحقة بتسيير من الرئيس الجديد للاجتماع، السفير نعيمي، بحيث عمل المجلس على استعراض ومناقشة تقرير المدير العام لسيسرك وأنشطة المركز خلال 2018 ومقترح الميزانية وبرنامج عمل 2020.

وخلال المداولات، أدلى أعضاء المجلس بملاحظات وتوصيات قيمة بخصوص الشؤون الفنية والمالية للمركز. ووافق أعضاء مجلس الإدارة على تقديم الميزانية المقترحة للمركز للسنة المالية 2020، المقدرة بمبلغ 4,870,000 دولار، للموافقة عليها واعتمادها من قبل الدورة السابعة والأربعين للجنة الدائمة للشؤون المالية لمنظمة التعاون الإسلامي التي ستعقد في شهر أبريل 2019.

الصور