مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية - SESRIC

SESRIC


قائمة كتب/تقارير/أوراق مركز أنقرة

إختر العام: 2019 2018 2017 2016 2015 2014 2013 2012 2011 2010 2009 2008 2007

وضع النقل في الدول الإسلامية النامية الثمانية

النقل هو القطاع الرائد في التنمية الإقليمية التي تسهم في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات، ويعزز التجارة وفرص العمل ومستويات المعيشة. كما أن الطلب على النقل آخذ في الارتفاع، وبالتالي فإنه من اللازم توفير البنية التحتية وخدمات النقل لتعزيز التنمية وخلق فرص استثمارية.

 

وضع قطاع الطاقة في مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية

تعتبر الطاقة قوة دافعة غاية في الأهمية للتنمية المستدامة مع آثار اقتصادية واجتماعية وبيئية حاسمة، فهي سبب من أسباب النمو الاقتصادي وشرط من شروطه في الآن ذاته. ونظرا لمحدودية الطاقة المستمدة من الكربون واحتمالية عصر ما بعد النفط، فإن هناك حاجة لوضع استراتيجيات وسياسات فعالة للتعامل مع مستقبل قطاع الطاقة على المستويين الوطني والإقليمي. وحيث تشهد الساكنة العالمية نموا متزايدا، فإن الطلب على طاقة أقل تقلبا وأكثر نظافة وتنوع قد أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى.

 

الحفاظ على قيم الأسرة ومؤسسة الزواج في دول منظمة التعاون الإسلامي

يدرس تقرير "الحفاظ على قيم الأسرة ومؤسسة الزواج في دول منظمة التعاون الإسلامي: كيف تتغير الأسر ومؤسسة الزواج في الألفية الجديدة'' الوضع الحالي للرابطة الزوجية والعائلية في دول المنظمة ويرسم خرائط الاتجاهات الحالية والناشئة التي تؤثر على القيم العائلية والزوجية.

وضع الشباب في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي 2017

يُؤكد هذا التقرير، الذي أعده سيسرك بالتعاون مع منتدى شباب المؤتمر الإسلامي للتعاون والحوار على النحو الذي كُلِّف به من قبل الدورة الثالثة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الشباب والرياضة، الذي عقد في إسطنبول في أكتوبر 2016، على أن أداء وقدرة الشباب كعملاء للاستدامة الثقافية والاقتصادية سيعتمد إلى حد كبير على مدى قدرة واضعي السياسات اليوم على التصدي للتحديات الجارية والقادمة. وفي هذا الصدد، يتناول التقرير ويقيم التحديات التي يواجهها الشباب في مختلف المجالات مثل الاقتصاد والسياسة والتعليم والصحة والثقافة فضلا عن اقتراح رؤى قابلة للتنفيذ من قبل صانعي السياسات. وبعبارة أخرى، لا يحدد التقرير التحديات الرئيسية التي يواجهها الشباب فحسب، بل يقدم أيضًا حلولًا سياسية واسعة النطاق تخص القضايا المتعلقة بالشباب والتي سينظر فيها صانعو السياسات في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.