مجلة تقييم التعاون الاقتصادي والتنمية، المجلد 4، العدد 2

SESRIC



مجلة تقييم التعاون الاقتصادي والتنمية، المجلد 4، العدد 2
التاريخ : 16 أكتوبر 2011

يتضمن هذا العدد من مجلة تقييم التعاون الاقتصادي والتنمية، مقابلة مع معالي رئيس وزراء الجمهورية التركية السيد رجب طيب أردوغان. حيث ركزت المقابلة على وجهات نظر معالي رئيس الوزراء، في مختلف القضايا الوطنية والإقليمية والعالمية، كالتجربة السياسية والتنمية الاقتصادية الناجحة في تركيا خلال السنوات الثماني الماضية، ورؤيته لتركيا في عام 2023، وعملية الانضمام والعضوية الكاملة لتركيا في الاتحاد الأوروبي، و الاضطرابات السياسية الأخيرة في بعض البلدان العربية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والجهود التي يبذلها المجتمع الدولي من أجل القضاء على الفقر لاسيما في البلدان الأقل نموا.

كما يحتوي هذا العدد من مجلة تقييم التعاون الاقتصادي والتنمية، على مقالات كتبها الدكتور كانديه ك. يومكيلا، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، والدكتور سوباتشاي بانيتشباكدي، الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد).

يشدد الدكتور يومكيلا في مقالته بعنوان "تمكين أفقر الفقراء للتخلص من الفقر من خلال الحصول على الطاقة العالمية"، على أهمية وإمكانية الوصول إلى خدمات طاقة موثوقة وإتاحتها، من أجل مساعدة الفقراء للتخلص من الفقر. على وجه الخصوص، قدم وجهات نظره بشأن هذه القضية، الأمر الذي يشكل تحديا خطيرا للقضاء على الفقر وتحقيق الأمن الغذائي في أفريقيا، حيث أشار إلى أن "غياب خدمات طاقة موثوقة سوف يؤثر على العيادات الصحية والمدارس، كما لا يمكن الوصول إلى مياه نظيفة وصرف صحي دون قدرة ضخ فعالة".

من ناحية أخرى، قدم الدكتور بانيتشباكدي وجهات نظره في مقالته بعنوان "إعادة التوازن إلى الاقتصاد العالمي: دور الصين في الانتعاش الاقتصادي وانعكاساته على التنمية"، حول دور الصين كمحرك رائد في الانتعاش والنمو العالمي، لا سيما وأن التوقعات تشير إلى أن الصين سوف، بمفردها، تصحح اختلال الموازين العالمية التي ظهرت خلال الأزمة العالمية في عام 2008. مع تسليط الضوء على دور الصين في مساعدة الدول الناشئة والنامية لانتشالهم من حالة الركود وتوسيع التعاون "جنوب-جنوب"، فإنها لا زالت تواجه مخاوف مزدوجة لهذا الدور في المستقبل: آفاق التنمية الذاتية للصين وعملية جامحة للتكيف في الصين. كما يمكن أن تكون لها عواقب سلبية جدا على نطاق واسع ومتعدد الأطراف في نظام التعاون الاقتصادي.

بالإضافة إلى هاتين المقالتين، ساهم مركز أنقرة أيضا بالتقارير الثلاثة الأخيرة، وهي : (1) صحة الأم والوليد في البلدان الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، (2) الصناعة الدوائية في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي : الإنتاج والاستهلاك والتجارة، و (3) شبكات النقل في بلدان منظمة التعاون الإسلامي: تأثيرها على التجارة والسياحة.

النسخة الإلكترونية على الإنترنت

مجلة تقييم التعاون الاقتصادي والتنمية، المجلد 4، العدد 2 (الإنجليزية)

مقابلة مع معالي رئيس وزراء الجمهورية التركية السيد رجب طيب أردوغان.