السياحة الدولية في دول منظمة التعاون الإسلامي: الآفاق والتحديات 2015

SESRIC



السياحة الدولية في دول منظمة التعاون الإسلامي: الآفاق والتحديات 2015
التاريخ : 28 ديسمبر 2015

أطلق سيسرك تقرير "السياحة الدولية في دول منظمة التعاون الإسلامي: الآفاق والتحديات 2015" خلال الدورة التاسعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة (ICTM) الذي عقد في نيامي-النيجر خلال الفترة الممتدة بين 21 و23 ديسمبر 2015.

ويتناول هذا التقرير أداء قطاع السياحة الدولية في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ودوره الاقتصادي خلال فترة الخمس سنوات الأخيرة التي تتوفر حولها البيانات. ويحلل التقرير اثنين من المؤشرات المعتمدة تقليديا لقياس السياحة الدولية، أي السياح الدوليين الوافدين وإيرادات السياحة الدولية. وعلاوة على ذلك، يقدم التقرير تحليلا مفصلا عن وضع السياحة البينية في منظمة التعاون الإسلامي.

توفر السياحة الإسلامية إمكانات كبيرة للنمو المستدام ومساهمة مهمة في تطوير قطاع السياحة بشكل عام في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. وفي هذا الصدد، تم تخصيص قسم خاص من تقرير مركز أنقرة لسنة 2015 لتسليط الضوء على "السياحة الإسلامية" باعتبارها توجها جديدا في قطاع السياحة في دول المنظمة.

ويتطرق هذا التقرير في الأخير بالتفصيل إلى الدور المحتمل لطريقة الشراكة بين القطاعين العام والخاص (PPP) لتطوير قطاع السياحة في الدول الأعضاء في المنظمة.

وعموما، يسلط التقرير الضوء على التحديات التي تقف في وجه التنمية السياحية في الدول الأعضاء في المنظمة وأيضا مسألة التعاون السياحي فيما بينها، ويقترح بعض التوصيات لتكون بمثابة مبادئ توجيهية للسياسات.

وخلال الدورة التاسعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة (ICTM)، قدم سيسرك أيضا عرضا حول السياحة الإسلامية أثناء الجلسة الاستثنائية بشأن "السياحة الإسلامية في الدول الأعضاء" بحيث تم استعراض ومناقشة الموقف من السياحة الإسلامية من قبل كبار الخبراء من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وبالإضافة إلى تقديم عرضين خلال الدورة التاسعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة (ICTM)، ساهم سيسرك بفعالية في اختيار عاصمة السياحة في منظمة التعاون الإسلامي من خلال تقديم نتائج مفصلة حول المدن المرشحة للجنة الاختيار. ووفقا لنتائج لجنة الاختيار، اعتمدت الجلسة الوزارية المدينة المنورة (المملكة العربية السعودية) وتبريز (جمهورية إيران الإسلامية) كعاصمتي السياحة في منظمة التعاون الإسلامي لعامي 2017 و 2018 على التوالي.

النسخة الاكترونية على الإنترنيت: