مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية - SESRIC

SESRIC


توقعات منظمة التعاون الإسلامي - الإرشيف

يقوم مركز أنقرة منذ نوفمبر 2007 بإعداد تقارير قصيرة تحت إسم "توقعات منظمة التعاون الإسلامي " حول مختلف مواضيع التنمية الإجتماعية والإقتصادية التي تهم الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي . تعرض هذه التقارير التي تستخدم قاعدة البيانات الرئيسية لمركز أنقرة والمعروفة بإسم "البيزند" معلومات إحصائية ودراسات تحليلية حول المواضيع مركز الإهتمام مدعومة الأشكال والرسومات البيانية والجداول. وتتضمن مواضيع هذه التقارير الديموغرافيا والبنية السكانية، حجم وهيكل الإقتصاد، الإدخار والإستثمار، هيكل وإتجاه التجارة، إنتاجية العمل، الصحة، السياحة، النوع الإجتماعي، الأمن الغذائي من بين مواضيع أخرى. وتنشر تقارير توقعات منظمة التعاون الإسلامي المختارة في مجلة التعاون الإقتصادي والتنمية.

إختر العام: 2016 2015 2014 2013 2012 2011 2010 2009 2008 2007

رعاية وتعليم الطفولة المبكرة في دول منظمة المؤتمر الإسلامي

تم استعمال مصطلح رعاية وتعليم الطفولة المبكرة من قبل منظمة التربية والعلم والثقافة التابعة للأمم المتحدة (اليونيسكو) للإشارة إلى كل الخدمات التنموية المنظمة للأطفال خلال الفترة من الولادة حتى التعليم الأساسي، وهو عمر 6 أو 7 سنوات في معظم الدول. عن خدمات رعاية وتعليم الطفولة المبكرة شاملة في أسلوبها وتتضمن برامج متنوعة في مجالات ثلاثة: 1) الصحة والتغذية والنظافة؛ 2) تنمية إدراكية، اجتماعية، عاطفيي وجسدية؛ 3) الحماية الاجتماعية. وتعالج البرامج مختلف مجموعات الأعمار من الطفولة، وما قبل المدرسة، والحضانة إلى المستويات الابتدائية. عادة تكون برامج رعاية الطفولة المبكرة للأطفال دون الثالثة من العمر وينم الإشراف عليها من قبل وزارات الصحة و\أو الشؤون الاجتماعية. وبرامج تعليم الطفولة المبكرة غالبا ما تكون للأطفال فوق الثالثة وتشرف عليها وزارات التربية والتعليم. الأول موجودة في حوالي نصف دول العالم، بينما الأخيرة موجودة في كل (اليونيسكو، تقرير المراقبة العالمي 2008). مدة كل برنامج تختلف من دولة إلى أخرى.

أزمة أسعار الغذاء العالمية: تأثيرها على الأمن الغذائي وسوء التغذية في الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي

يعود الأمن الغذائي إلى وصول كاف وسهل لطعام آمن ومغذي يلبي المتطلبات الغذائية للفرد للمحافظة على حياة صحية. تعتبر الأسرة الغذاء غير مؤمن عندما يعيشوا في جوع أو خوف من الجوع. وإن سوء التغذية هو نتيجة مباشرة للأمن الغذائي الغير آمن، عندما يكون تناول السعرات الحرارية أقل من أدنى المتطلبات الغذائية (الفاو، 2009). ولسوء الحظ ، وبسبب زيادة السكان في العالم، والأزمة الاقتصادية الحالية، وندرة الموارد وأزمة أسعار المواد الغذائية الأخيرة، فإن عدد السكان الذين يعانون من سوء التغذية في تصاعد. وحسب التقديرات الأخيرة لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، فإن عدد الأفراد المصابين بسوء التغذية في العالم يزيدون عن المليار شخص. تنتج حالة سوء التغذية عن الغذاء الغير متوازن وهو أحد النتائج المباشرة للجوع وسوء التغذية الدائمين. وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن سوء التغذية هو من أخطر التهديدات للصحة العامة في العالم. على وجه الخصوص، فإن سوء التغذية هو أحد الأسباب الرئيسية لمعدلات الوفيات العالية بين الأطفال، ونقص الوزن عند الولادة، وقصر الأعمار وعامل خطر رئيسي لمرض السل. ومن المعروف والموثق جيدا في المواد المطبوعة أن سوء التغذية سبب مباشر في إبطاء النمو الاقتصادي وفي تفاقم الفقر.

حالة شلل الأطفال في الدول الأعضاء بمنظمة المؤتمر الإسلامي

شلل الأطفال مرض معدي ويسببه فيروس يعيش في الحنجرة ومجرى الأمعاء. يهاجم فيروس شلل الأطفال النظام العصبي وفي بعض الحالات يتمكن من شل الضحية فورا. يوجد ثلاثة أنواع من فيروس شلل الأطفال: النوع 1 (PV1) أو ماهوني؛ النوع 2 ( PV2) أو لانسنغ؛ والنوع 3 (PV3) أو ليون. وعادة ما ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق البراز أو إفرازات الفم \ الأنف من شخص مصاب . لذلك، فهو ينتشر بسرعة خاصة في المجتمعات التي تعيش في بيئة تكون فيها شروط النظافة والصرف الصحي متدنية جدا. ويمكن انتشار عدوى شلل الأطفال بين جميع الأعمار ؛ لكن الأطفال تحت سن الخامسة هم الأكثر عرضة للعدوى بهذا الفيروس.

تراكم رأس المال البشري في البلدان الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي

يشير رأس المال البشري إلى المعرفة والقدرات التي تتجسد في الأشخاص، والتي يمكن استخدامها للمضي قدما في تقنيات الإنتاج والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية. حيث يستخدم مصطلح "رأس المال البشري"، لأنه لا يمكن للأشخاص أن ينفصلوا عن معارفهم أو مهاراتهم بالطريقة التي يمكن فصلهم عن أصولهم المالية والمادية. إلى جانب رأس المال المادي، فرأس المال والبشري هو واحد من عوامل الإنتاج لتحديد الازدهار والتقدم الاقتصادي، حيث يلعب دورا مهما في تحديد مدى قدرة استيعاب معارف وتكنولوجيات جديدة، وبالتالي زيادة إنتاجية العمل. ونمو الإنتاجية هو بدوره عامل رئيسي في تعزيز النمو الاقتصادي على المدى الطويل. ومما هو معلوم، أن للتعليم دور في زيادة الإنتاجية وكفاءة القوى العاملة وذلك من خلال زيادة المخزون المعرفي للقدرات البشرية المنتجة اقتصاديا.

شبكات النقل في البلدان الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي : تأثيرها على التجارة والسياحة

النقل هو عنصر لا غنى عنه في أي نشاط اقتصادي، حيث لا يمكن لتنمية ونمو اقتصادي أن يكون ممكنا بدون الوصول الفعلي إلى الموارد والأسواق. وبالتالي، فإن إقامة نظام كفء لنقل متعدد الوسائط، هو عنصر أساسي في التنمية الاقتصادية المستدامة، فهو يسهل نقل وتحرك الأشخاص والسلع والخدمات والموارد ويحسن من إمكانية الوصول إلى الأسواق المحلية والدولية. كما أن تطوير البنى التحتية الحديثة، وكفاءة النقل المتعدد الوسائط والخدمات، جنبا إلى جنب مع القوانين المناسبة وذات الصلة، هي أيضا عوامل حاسمة لتعزيز وتقوية التعاون والتكامل الاقتصادي الإقليمي.