SESRIC







دراسات التنمية الاقتصادية » السياحة

معلوم أن للسياحة الدولية دور مهم في النهوض بالنمو الاقتصادي وتعزيز التكامل الإقليمي. وتعتبر كذلك من المؤشرات المهمة على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. شهدت أنشطة السياحة الدولية خلال العقود القليلة الماضية تسجيل مستويات عالية ومستدامة من النمو من حيث عدد السياح والعائدات المترتبة، وذلك على المستوى العالمي. وفي منطقة منظمة التعاون الإسلامي، عرفت العديد من الدول نموا ملحوظا في قطاع السياحة بفضل تحسّن مستوى الربط بشبكات النقل، وانخفاض تكاليف النقل، وارتفاع مستوى نصيب الفرد من الدخل، وانتشار استخدام التكنولوجيا على نطاق واسع، فضلا عن الاتجاه الإيجابي الذي شهدته أنشطة السياحية الملائمة للمسلمين.

يعِدّ المركز أبحاثا بشأن أداء قطاع السياحة الدولية ودوره الاقتصادي في الدول الأعضاء في المنظمة، ويشمل ذلك أيضا استعراض التطورات على مستوى بعض الأسواق المتخصصة في قطاع السياحة مثل السياحة البيئية والسياحة الصحية والسياحة الإسلامية. وتتمتع السیاحة الإسلامیة على وجه الخصوص بإمکانات کبیرة لتحقيق النمو المستدام والمساهمة بشكل كبير في تنمية قطاع السیاحة ككل في الدول الأعضاء في المنظمة. وفي هذا السياق، تتناول الدراسات البحثية المتعلقة بهذا المجال المواضيعي الدور الذي من شأن قطاع السياحة أن يلعبه لتعزيز التكامل الإقليمي وتعميق التعاون فيما بين الدول الأعضاء. كما تعرض أبرز التحديات التي تعيق النهوض بقطاع الصناعة السياحية في هذه الدول، وتقدم بعض التوصيات لتكون بمثابة مبادئ توجيهية عامة سعيا وراء تجاوز هذه التحديات.