SESRIC







دراسات تنمية البنية التحتية » التنمية الحضرية

تحظى المدن، في السنوات الأخيرة، باهتمام أكبر في نظام التنمية العالمي، وخاصة من خلال اعتماد خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وجدول أعمال التوسع الحضري الجديد واتفاق باريس بشأن تغير المناخ. ويجب على جميع جوانب التنمية البشرية كما تم تبنيها في هذه الوثائق، مثل القضاء على الفقر والنمو الاقتصادي المطرد وكذلك مكافحة تغير المناخ، أن تتحقق في المدن. وإن هذه الأخيرة تدرك أدوارها الجديدة في مواجهة التحديات المتعلقة بالأرض. فهي تمل إلى مراقبة بعضها البعض، والتعلم من بعضها البعض وحل مشاكلها من خلال تكرار الأمثلة الذكية. ومع ذلك، فإن مسارات التوسع الحضري الحالية في العديد من مدن منظمة التعاون الإسلامي لا تَعد بمكاسب الرخاء للجميع.

شهد عدد سكان الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي البالغ عددها 57 دولة نموا في المناطق الحضرية بمقدار نصف مليار شخص في العقدين الأخيرين. وعلاوة على ذلك، من المتوقع أن تستوعب مدن المنظمة بحلول عام 2050 ما يصل إلى 1.7 مليار من سكان المدن الجدد. وإن عملية التوسع الحضري في منطقة المنظمة لا تحدث بنفس الطبيعة أو بنفس الوتيرة في جميع البلدان الأعضاء. ومع ذلك، فإن الزيادة المتوقعة الإجمالية في عدد سكان المنظمة سوف ترتبط ارتباطا وثيقا بالزيادات في عدد سكان المناطق الحضرية، وتحقيق الاستقرار أو حتى انخفاض عدد السكان في المناطق الريفية. ولهذا السبب، سيكون من الضروري بذل جهود متسارعة لمعالجة التوسع الحضري السريع.

تنمو بعض مدن منظمة التعاون الإسلامي بسرعة كبيرة تجعل السلطات تكافح من أجل التغلب على الظاهرة. وإذا لم تتم إدارتها بشكل صحيح، فستواجه هذه المدن تحديات عديدة في تلبية احتياجات سكان المدن المتزايدين، بما في ذلك الإسكان الآمن والبنية التحتية والتوظيف والخدمات الأساسية. ففي عام 2014، سُجل ما يقرب من 232 مليون شخص يعيشون في الأحياء الفقيرة في 35 دولة من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي التي تتوفر عنها بيانات، مما يضعهم عرضة لمخاطر متعددة ويستبعدهم عن التمتع بالمزايا الحضرية التقليدية. وفي هذا الصدد، يتمثل الغرض من عمل سيسرك بشأن التوسع الحضري في توفير إطار لفهم واسع لعملية التوسع الحضري في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، تعزيز مفهوم التوسع الحضري المستدام وتعميق التعاون في المجال الحضري في المنظمة، من خلال الجهود الجماعية والإجراءات الملموسة على المدى الطويل.