نظرة عامة على التجارة بين بلدان منظمة المؤتمر الإسلامي

SESRIC



نظرة عامة على التجارة بين بلدان منظمة المؤتمر الإسلامي
التاريخ : 01 ابريل 2010

لا تزال الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي تسعى منذ أوائل سبعينات القرن الماضي للوصول إلى هدفها الرامي إلى تحسين التعاون الإقتصادي والتجاري لتطوير الروابط الإقتصادية والتعاون فيما بينها وللعمل المشترك لمواجهة التحديات العالمية التي تواجهها. وفي هذا الصدد أعطي إهتمام خاص للتجارة، وعليه بذل حتى الان المقدر من الجهود على مستويات منظمة المؤتمر الإسلامي المختلفة لتطوير طرق وسبل العمل التعاوني المشترك لتوسيع التجارة بين دول المنظمة (التجارة البينة لدى منظمة المؤتمر الإسلامي).

تعد الإتفاقية الإطارية حول نظام التجارة التفضيلية بين البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، والتي اعتمدت من قبل الدورة السادسة للجنة الدائمة للتعاون الإقتصادي والتجاري لمنظمة المؤتمر الإسلامي (كومسيك) المنعقدة في إسطنبول، تركيا، في أكتوبر 1990، المبادرة الأكثر بروزا في هذا الصدد. تهدف الإتفاقية، التي تضع المبادئ العامة لتأسيس نظام للتجارة التفضيلية، إلى تطوير التجارة بين الدول الأعضاء عبر التفضيل التجاري المتبادل على أساس المعاملة المتساوية وغير التمييزية بين جميع الدول الأعضاء المشاركة. ولكن لم تتم المصادقة على الإتفاقية إلاّ بعد حلول عام 2002 عندما تمت المصادقة عليها من قبل 10 دول أعضاء. وفي إطار العلاقة بتلك الإتفاقية، جاءت من ثم إتفاقيتان في نوفمبر 2005 وسبتمبر 2007: (1) البرتوكول بشأن خطة التعريفة التفضيلية لنظام التجارة التفضيلية، والذي يتناول بصفة رئيسية تخفيض تعريفات المنتجات التي تشملها الخطة إلى جانب عقبات التعريفة الجمركية غير الجمركية، و(2) قواعد منشأ نظام التجارة التفضيلية بمنظمة المؤتمر الإسلامي، والتي، بعد بدء العمل بها، سيتم تطبيقها لتحديد منشأ المنتجات المؤهلة للإمتياز التفضيلي في إطار نظام التجارة التفضيلية لمنظمة المؤتمر الإسلامي وبروتوكول خطة التعريفة التفضيلية لنظام التجارة التفضيلية. بدأ العمل بالبرتوكول في 5 فبراير 2010 بعد المصادقة عليه من قبل 10 دول أعضاء مشاركة في الوقت الذي لا تزال فيه إتفاقية فواعد المنشأ في إنتظار المصادقة عليها.

النسخة الإلكترونية على الإنترنيت

نظرة عامة على التجارة بين بلدان منظمة المؤتمر الإسلامي (بالإنجليزية)