SESRIC


رسم خرائط مراكز موارد تركيا 2016
التاريخ : 24 مايو 2016

أظهرت تركيا منذ أوائل التسعينيات، إمكانيات كبيرة للعب دور قيادي في التعاون فيما بين بلدان الجنوب ضمن مجموعة الدول النامية. وعلى مدى العقدين الماضيين، أصبحت تركيا أحد أهم مزودي المساعدات الخارجية وتراكمت لديها خبرة كبيرة في التنمية والدراية الفنية والتكنولوجيا التي ستشاركها مع الدول النامية الأخرى، ولا سيما مع الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. وتركيا مستعدة لتبادل ونقل المعرفة المتراكمة وأفضل الممارسات من خلال برامج التعاون فيما بين بلدان الجنوب مع الدول الأخرى الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية.

وفي هذا الصدد، فإن هذه الدراسة بعنوان "رسم خرائط مراكز موارد تركيا " تقدم تحليلا للقدرة المؤسسية في تركيا للتعاون الإنمائي الدولي. وتعرض الدراسة أفضل الممارسات في الدولة وإمكانيات التعاون فيما بين دول الجنوب في بعض المناطق والمجالات المختارة، بما في ذلك الزراعة، والثروة الحيوانية والأمن الغذائي والصحة والتغذية والتعليم الفني والمهني والتدريب والنقل والاتصالات والكوارث وإدارة الطوارئ. وقد تم ذلك من خلال تنميط مختلف المنظمات غير الحكومية الوطنية ومراكز الموارد في القطاع الخاص في هذه المجالات. وقد تم إعداد هذه الدراسة كمساهمة في تنفيذ برنامج التعاون بين بلدان الجنوب والبنك الإسلامي للتنمية تحت عنوان "برنامج الربط العكسي".

النسخة الإلكترونية على الانترنت