SESRIC






التعاون الفني

يلعب مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية (SESRIC) منذ إنشائه عام 1978 دورا مهما في تعزيز التعاون الفني والتآزر بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي من خلال تسهيل الدعم الفني وتبادل المعارف والممارسات الفضلى وتنمية المهارات، وإقامة شبكات للتواصل بشأن عدد مهم من القضايا الاجتماعية والاقتصادية. وعلاوة على ذلك، يولي سيسرك عناية فائقة لمسألة تنفيذ المشاريع التنموية التي يجسد فيها عامل التعاون فيما بين بلدان الجنوب، الأداة الأبرز لمد الجسور بين البلدان المستفيدة من البرامج والبلدان المقدمة لها، وذلك على المستويين الإقليمي والوطني، فضلا عن المساهمة فيها. وبالتالي، فإن سيسرك ينخرط في شراكات مع المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية من أجل تنفيذ المشاريع والأنشطة التي تم تطويرها لصالح الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وفي هذا الإطار، تهدف الجهود التي يبذلها سيسرك من أجل تعزيز التعاون الفني داخل المنظمة إلى الاستفادة من القدرات والخبرات المتاحة لدى الدول الأعضاء فيها ومن ثم إتاحة فرص التعلم المتبادل وتنمية القدرات فيما بينها. وتحقيقا لهذه الغاية وفي محاولة لتعزيز التعاون الفني بين الدول الأعضاء في المنظمة في عدد من المجالات الاجتماعية والاقتصادية، يصنف سيسرك مبادراته ومشاريعه وأنشطته في مجال التعاون الفني تحت العناوين التالية:

1- لتعاون الفني (Reverse Linkage)

2- الأنشطة والبرامج

3- الشبكات

4- البوابات الإلكترونية

5- مذكرات التفاهم والاتفاقيات