تغبر المناخ: آثاره على الزراعة في البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي

SESRIC



تغبر المناخ: آثاره على الزراعة في البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي
التاريخ : 01 مارس 2010

يعد تغير المناخ في الوقت الراهن واحد من أكبر التحديات البيئية ذات النتائج الإجتماعية والإقتصادية السلبية الخطيرة. فعلى الرغم من أنَّه نابع من كل من الأسباب الطبيعية والبشرية، إلا أنَّ تغير المناخ مواصل في تغيره منذ عصور عديدة مع زيادة في مستوى تردده وكثافته في العقود الأخيرة مقارنة مع إتجاهاته السالفة. وخلال العقود القليلة الماضية، برزت النشاطات البشرية المرتبطة بالإنتاج الصناعي، والزراعة والنقل كمساهم رئيسي لتركز غازات الدفيئة في الغلاف الجوي. فحسب ما توصل إليه العلماء، فإنَّ تركز غازات الدفيئة، وخاصة ثاني أكسيد الكربون، زاد بنسبة 70 في المائة منذ عام 1970 (EU Agriculture, 2007). يسبب زيادة تركز إنبعاث غازات الدفيئة الإحترار العالمي (أي، زيادة في متوسط حرارة سطح الأرض) الذي هو الدليل الأكثر شيوعا لتغير المناخ. وعلاوة على ذلك، توقيت وكمية الأمطار في تغير مستمر، والتغير في مستوى كمية الهطول في تغير كبير وحدوث الظواهر الجوية البالغة الشدة، مثل الفيضانات، الجفاف، الأعاصير والزوابع، تتكرر بدرجة مقارنة بما كانت عليه في الماضي. فللتقلبات في هذه المتغيرات المهمة إنعكاسات سلبية حادة على الإنسان بحكم أنها تؤثر سلبا على توفر الإحتياجات الأساسية مثل الغذاء والماء مع إخلالها بالظروف الصحية.

لا شك أنَّ قطاع الزراعة هو القطاع الأكثر تأثرا من تغير المناخ نتيجة لاعتماده الكبير على الظروف المناخية والطقسية. فتأثير تغير المناخ على بعض المؤشرات المهمة، مثل الحرارة، هطول الأمطار، رطوبة التربة وتركيز ثاني أكسيد الكربون المهمة للغاية للقطاع الزراعي وإنتاج الغذاء في العالم. فارتفاع الحرارة يقلل من إنتاج العديد من المحاصيل المهمة ويزيد من تكاثر النباتات والحشرات المتطفلة. وتغير منوال هطول الأمطار يزيد من فرص فشل المحاصيل مما يقلل الإنتاج. وعلى الرغم من أنَّ الآثار العالمية لتغير المناخ على قطاع الزراعة ليست على نفس المستوى فمن المتوقع أنْ تتأثر بعض الأقاليم بصورة أكبر من مثيلاتها الأخرى. فالبلدان الواقعة في الأقاليم الجافة، وشبه الجافة والجافة شبه الرطبة أكثر عرضة لتأثير تغير المناخ مقارنة بالدول المتقدمة، وذلك، في الأساس، نتيجة لمناخها الدافئ والتغلب الأعلى لهطول وسقوط الأمطار.

النسخة الإلكترونية على الإنترنيت

تغبر المناخ: آثاره على الزراعة في البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي (بالإنجليزية)