SESRIC



وضع الشباب في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي 2017
التاريخ : 30 ديسمبر 2017

يُؤكد هذا التقرير، الذي أعده سيسرك بالتعاون مع منتدى شباب المؤتمر الإسلامي للتعاون والحوار على النحو الذي كُلِّف به من قبل الدورة الثالثة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الشباب والرياضة، الذي عقد في إسطنبول في أكتوبر 2016، على أن أداء وقدرة الشباب كعملاء للاستدامة الثقافية والاقتصادية سيعتمد إلى حد كبير على مدى قدرة واضعي السياسات اليوم على التصدي للتحديات الجارية والقادمة. وفي هذا الصدد، يتناول التقرير ويقيم التحديات التي يواجهها الشباب في مختلف المجالات مثل الاقتصاد والسياسة والتعليم والصحة والثقافة فضلا عن اقتراح رؤى قابلة للتنفيذ من قبل صانعي السياسات. وبعبارة أخرى، لا يحدد التقرير التحديات الرئيسية التي يواجهها الشباب فحسب، بل يقدم أيضًا حلولًا سياسية واسعة النطاق تخص القضايا المتعلقة بالشباب والتي سينظر فيها صانعو السياسات في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وأخيرا، يضع التقرير ويقدم مؤشر أداء السياسات المتعلقة بالشباب في بلدان المنظمة لتقييم مدى تعامل الدول الأعضاء مع القضايا المتعلقة بالشباب وما يمكن القيام به وما ينبغي عمله. ويمكن لهذا المؤشر أن يعمل كأداة عملية من شأنها أن تساعد على تعزيز التعاون البيني في منظمة التعاون الإسلامي وهدفها النهائي المتمثل في تمكين الشباب في كل دولة من الدول الأعضاء.

وقد تم توزيع التقرير خلال الدورة الرابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الشباب والرياضة (ICYSM) التي انعقدت في فترة 17-19 أبريل 2018، في باكو بجمهورية أذربيجان.

النسخة الإلكترونية على الانترنت

تقرير وضع الشباب في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي 2017 (الإنجليزية) (العربية) (الفرنسية)