تقرير منظمة التعاون الإسلامي حول المرأة والتنمية 2018: تعزيز ريادة المرأة للأعمال من أجل تحقيق التنمية

SESRIC



تقرير منظمة التعاون الإسلامي حول المرأة والتنمية 2018: تعزيز ريادة المرأة للأعمال من أجل تحقيق التنمية
التاريخ : 30 نوفمبر 2018

يعتبر حجم مساهمة المرأة  في التنمية الاقتصادية والاجتماعية السياسية على الصعيد العالمي في مجتمعها حقيقة لا يمكن نكرانها.  إلا أن النساء كفئة من بين باقي الفئات الديمغرافية تبقى الأكثر تهميشا وهشاشة بسبب عدم المساواة بين المرأة والرجل في العديد من الدول النامية. وتبعث هذه مسألة على القلق بشكل كبير في بلدان المنظمة، حيث يسجل التفاوت بين الجنسين مستويات عالية، سواء على صعيد السياسات أو الممارسات، ويبدو أكثر جلاء في مجالات التعليم والصحة والأسرة والسياسة والاقتصاد وصناعة القرار. وكنتيجة، ليس بإمكان المرأة في العديد من دول منظمة التعاون الإسلامي المشاركة بشكل تام في تنمية مجتمعها.

وعلى هذه الخلفية، ينشر سيسرك تقرير منظمة التعاون الإسلامي حول المرأة والتنمية 2018 المتمحور حول موضوع "تعزيز ريادة المرأة للأعمال من أجل تحقيق التنمية". وقد تم إطلاق التقرير في الدورة السابعة للمؤتمر الوزاري حول دور المرأة في تنمية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الذي انعقد في بوركينا فاسو يومي 30 نوفمبر و 1 ديسمبر 2018.

كما يهدف التقرير من خلال الاعتماد على أحدث مجموعات البيانات النوعية والكمية إلى تقييم وضع المرأة في دول المنظمة وتحديد التحديات الرئيسية التي تواجهها في حياتها الاقتصادية والاجتماعية من وجهة نظر مقارنة. ويخصص التقرير قسما خاصا للمرأة الرائدة للأعمال في دول المنظمة وفي العالم، يتم من خلاله تسليط الضوء على العوائق التي تؤثر على قرار المرأة لمزاولة أنشطة ريادة الأعمال وأهمية تشجيع مشاركة المرأة في مثل هذه الأنشطة. ويختتم التقرير بعرض مجموعة من الآثار السياساتية المتعلقة تجاوز بعض التحديات التي تواجهها المرأة في بلدان المنظمة.

النسخة الإلكترونية على الانترنت