SESRIC







دراسات بناء القدرة على التكيف » الكوارث الطبيعية وإدارة مخاطر الكوارث

برحت الكوارث الطبيعية أو الكوارث من صنع الإنسان على مر التاريخ من بين أكبر التحديات التي تواجه تنمية المجتمعات البشرية. تُسبب الفيضانات والعواصف والأوبئة والزلازل والجفاف والحرائق البرية والكثير من غيرها في توقف وإفساد حياة الكثيرين في جميع أنحاء العالم، كما تهدد التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمجتمعات.

وبالمثل، تأثر ملايين الأشخاص في بلدان منظمة التعاون الإسلامي وتم قتل الآلاف منهم بسبب هذه الكوارث خلال العقود الماضية. ويمكن تجنب الكثير من التبعات إذا تم اتخاذ الإجراءات المناسبة للحد من مواطن الضعف في المجتمعات المحلية. وهناك أدلة قوية على أن العوامل المحفزة لنقاط الضعف تشمل التنمية الحضرية السريعة وغير المناسبة، وعدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية، والاتجاهات والفشل في الحوكمة، والاستدامة البيئية. وفي معظم هذه المؤشرات، تظهر بلدان منظمة التعاون الإسلامي صورة تبعث إلى القلق إلى حد ما، مشيرة إلى أنها تواجه تحديا من خلال زيادة الهشاشة والافتقار إلى القدرات اللازمة لمنع تحول الأخطار الطبيعية إلى كوارث.

وبناءً على ما تقدم أعلاه، يجري سيسرك بحثًا لتحسين الفهم حول دوافع الكوارث الطبيعية والكوارث التي من صنع الإنسان والآثار الناجمة عنها وتقديم توصيات سياساتية من أجل القضاء عليها. كما يقدم سيسرك نتائج بحثه في هذا المجال في التقارير المقدمة إلى مختلف منتديات منظمة التعاون الإسلامي والمؤتمرات الإقليمية والدولية.