SESRIC







دراسات تنمية البنية التحتية » المياه

تواجه دول منظمة التعاون الإسلامي معوقات وتحديات موحدة تتعلق بالمياه. كما يؤدي النمو السكاني، والتوسع الحضري السريع، والنشاط الاقتصادي المتزايد، والاستهلاك المرتفع إلى زيادة الضغوط على الطلب على المياه، بينما تحد مجموعة من العوامل كالمياه غير المدرة للدخل، والتلوث، وتغير المناخ، والتنوع الهيدرولوجي، واستخدام الأراضي، والنظم الإيكولوجية المتغيرة من توافر المياه. وسيؤثر الطلب المتزايد على المياه وتوافرها المحدود حتما على استدامة الزراعة والصناعة وسيؤثر على قدرة بلدان المنظمة على إنتاج المنتجات والخدمات اللازمة للحفاظ على مستويات المعيشة الحالية وتحسينها. وإذا لم تتصرف دول المنظمة حيال هذا الأمر في القريب العاجل، فمن الأرجح أنه ستتم ملاحظة زيادة في نقص المياه والأزمات الصحية والنزاعات والصراعات حول المياه في جميع أنحاء منطقة المنظمة.

تسهم أبحاث سيسرك في مجال المياه في سد فجوة كبيرة في أبحاث المياه في منظمة التعاون الإسلامي، وهو يقدم معلومات وتحليلات موضوعية حول الوضع الحالي والتحديات والمخاطر التي تواجهها بلدان المنظمة، وكيفية تحويل المخاطر والتحديات إلى فرص للتعاون. وبالإضافة إلى ذلك، يُجري سيسرك البحوث والدراسات الاستقصائية من أجل تحديد الاحتياجات والأولويات المتعلقة بالمياه في دول المنظمة وتقييم الوضع الحالي لتنفيذ رؤية منظمة التعاون الإسلامي في مجال المياه.

يقوم سيسرك أيضا، بشكل منتظم، بإعداد تقرير منظمة التعاون الإسلامي في مجال المياه لتقديمه إلى المؤتمر الإسلامي للوزراء المكلفين بالمياه، والذي يعقد مرة كل سنتين. ومن خلال أبحاثه ودراساته الاستقصائية وتقاريرخ، يلعب سيسرك دورا في توسيع نطاق المعرفة في الدول الأعضاء في المنظمة في مجال المياه والمساهمة في عملية صنع القرار فيها من خلال سن السياسات والاستراتيجيات المناسبة التي تمكن بلدان المنظمة من مواجهة التحديات والمخاطر التي تواجهها في مجال المياه بنجاح.