SESRIC



تقرير منظمة التعاون الإسلامي حول الصحة 2011
التاريخ : 05 أكتوبر 2011

في الآونة الأخيرة، اكتسبت قضية الصحة وتطوير النظم الصحية الحديثة والمستدامة أهمية كبرى واهتماما في كثير من البلدان النامية، وذلك باعتبارها المحرك الرئيسي للتقدم الاجتماعي والاقتصادي، حيث تم استثمار المزيد من الموارد في هذا القطاع أكثر من أي وقت مضى. اليوم، أصبح السكان في صحة أفضل وأكثر ثراء ويعيشون لأكثر من 30 عاما. ومع ذلك، في حين أن التقدم المحرز على مر السنين في القطاع الصحي ظل يتركز بشكل كبير في البلدان المتقدمة، إلا أن كثيرا من البلدان النامية والبلدان الأقل نموا لا تزال متخلفة كثيرا عن الركب. لاسيما في مناطق جنوب آسيا و جنوب الصحراء الإفريقية، حيث تغطية الرعاية الصحية والخدمات الصحية ما تزال ضعيفة بشكل ملحوظ في العديد من البلدان، بما في ذلك معظم الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي في هذه المناطق.

في حين أن التقدم المحرز لتحقيق التغطية الشاملة للرعاية الصحية لا يزال متفاوتا إلى حد بعيد في البلدان الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، فإن متوسطات المؤشرات الصحية الرئيسية في الدول الأعضاء بالمنظمة، كمجموعة، لا تزال متخلفة عن المتوسط العالمي والمتوسطات التي تحتفظ بها مجموعة من البلدان النامية. ولا يزال نظام الرعاية الصحية في العديد من البلدان الأعضاء بالمنظمة يعاني من مشاكل خطيرة وتحديات مختلفة ذات الصلة بضمان موارد التمويل الكافية، والبنية التحتية والقوى العاملة واللوائح الصحية.

يوفر التقرير الخاص بالصحة لمنظمة التعاون الإسلامي 2011، تقييما شاملا للحالة الراهنة للحالة الصحية وتغطية الرعاية الصحية في البلدان الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي. ويقدم التقرير تحليلا مفصلا لاتجاهات المؤشرات الصحية الرئيسية في الدول الأعضاء بالمنظمة على مستوى متوسط مجموعة بلدان المنظمة، وكذلك بالنسبة لكل بلد على حدة ومستويات المنظمة الشبه الإقليمية. ويبرز التقرير أيضا بعض القضايا المتعلقة بالصحة في هذه البلدان، مثل الإنفاق على الرعاية الصحية، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطاع الصحة "الصحة الإلكترونية"، وجهود المنظمة ومبادرات التعاون في المجال الصحي. وينهي التقرير في المقطع الأخير مع مجموعة واسعة من التوصيات السياسية ذات الصلة، ولا سيما لتمويل الرعاية الصحية، وإعداد القوى العاملة الصحية، وتحسين البنى التحتية للخدمات الصحية، والإصلاحات الصحية والامتثال لللوائح الصحية الدولية.

النسخة الإلكترونية عبر الإنترنت

التقرير الخاص بالصحة لمنظمة التعاون الإسلامي 2011 (بالإنجليزية)