SESRIC



ورشة تدريبية حول ” نماذج المساعدة الإجتماعية الموجهة نحو المستفيد“

 
التاريخ : 13 - 15 أكتوبر 2015 مكان الانعقاد : أنقرة تركيا

نظم سيسرك بالتعاون مع وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية ورشة عمل تدريبية حول "نماذج المساعدة الاجتماعية الموجهة للمستفيد" في مقره بالعاصمة التركية أنقرة خلال الفترة المتراوحة بين 13و15 أكتوبر 2015.

وكان الهدف من ورشة العمل التدريبية هذه هو تشكيل أساس تبادل المعرفة والخبرات فيما بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، كما كانت بمثابة فرصة أمام رؤساء السلطات المعنية بالتخفيف من حدة الفقر في الدول الأعضاء وكذلك مدراء وكبار الخبراء من وزارات مختلفة من ثلاثة عشر بلدا عضوا في المنظمة للاجتماع على طاولة واحدة، وهذه البلدان هي: أفغانستان وألبانيا وأذربيجان وبوركينا فاسو وجزر القمر ومصر وغامبيا وإندونيسيا وإيران وقيرغيزستان والصومال وتونس وتركيا.

افتتح الاجتماع بكلمتين ترحيبيتين ألقاهما كل من سعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك، والسيد مصطفى تارلاجي، نائب مدير عام بوزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية.

أشار سعادة السفير موسى كولاكليكايا في كلمته إلى أن فئة عريضة من الفقراء والأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية يعيشون في دول منظمة التعاون الإسلامي، وبشكل أخص في الدول الأعضاء الأقل نموا وذات الدخل المنخفض. وصرح سعادته بأنه بفضل الدعم القوي من ممثلي المنظمة تمكن سيسرك من تطوير برنامج منظمة التعاون الإسلامي للتخفيف من حدة الفقر (OIC-PAP) والذي يهدف إلى أن يكون ذا دور حيوي وفعال في عملية تسهيل تبادل المعرفة وأفضل الممارسات عن طريق دورات تدريبية وبرامج بناء القدرات والأبحاث وأنشطة أخرى.

كما عبر السيد مصطفى تارلاجي عن شكره لسيسرك على الترتيبات التي تم القيام بها لتنظيم ورشة العمل ورحب بممثلي الدول الأعضاء، مشيرا إلى أهمية المساعدة الاجتماعيىة في التخفيف من حدة الفقر وأضاف في الوقت ذاته على أنه من الضروري مشاركة أفضل الممارسات في مجال أنظمة المساعدة الاجتماعية فيما بين الدول الأعضاء.

بدأ اليوم الأول لورشة العمل  التدربيبة بعرض ألقاه السيد نوزاد كندوراجي، القائم بأعمال مدير قسم التعاون مع المنظمات الدولية والتطوعية لدى وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية. حمل هذا العرض عنوان "نظام المساعدة الاجتماعية العام"، وبعده مباشرة تقدم كل من السيد سنجار كيريمتشي والسيد شاغلار تشانار، الخبيرين في الشؤون الأسرية والسياسات الاجتماعية، بإلقاء عرضهما حول "استخدام تكنولوجيا المعلومات من أجل برامج للمساعدة الاجتماعية ذات فعالية عالية". كما قدمت بدورها السيدة نازليهان أوزكينتش، الخبيرة في الشؤون الأسرية والسياسات الاجتماعية، عرضها المعنون "عمليات تطوير برامج جديدة للمساعدة الاجتماعية"، وكانت السيدة بينار يافوزكانات، الخبيرة أيضا في الشؤون الأسرية والسياسات الاجتماعية، آخر من ألقت عرضعا والذي كان بعنوان "نموذج لآلية الاستهداف".

وافتتح اليوم الثاني لورشة العمل التدريبية بعرض ألقاه السيد محمد فاتح سيرانلي، مدير دائرة التدريب والتعاون الفني بسيسرك، وعرض آخر للسيد صبري إير، أخصائي أول في التعاون الفني، البنك الإسلامي للتنمية، بحيث تطرق الإثنين معا لآليات وبرامج التعاون البيني في منظمة التعاون الإسلامي بما في ذلك برنامج سيسرك لبناء القدرات وبرنامج البنك الإسلامي للتنمية للربط العكسي.

وتواصلت فقرات الجلسات التدريبية بإلقاء السيد سيركان كوتش، مدير مشاريع لدى مجلس البحث العلمي والتكنولوجي التركي (TÜBİTAK)، لعرضه المعنون "عوامل النجاح الحاسمة في مشاريع تكنولوجيا المعلومات للحكومة الإلكترونية".  أما العرضين المواليين فكانا تحت عنوان  "اللاجؤون والمساعدة الاجتماعية" و "برامج المساعدة الاجتماعية الدورية" ألقاهما كل من السيدة غامزي تورون والسيد جانير إسينيل على التوالي، وهما أخصائيان في الشؤون الأسرية والمساعدة الاجتماعية.

وخلال فقرة المناقشات والمداولات العامة، عبر المشاركون عن ضرورة تطوير برنامج تدريبي شامل حول نماذج المساعدة الاجتماعية الموجهة للمستفيد فيما بين سلطات التقليص من حدة الفقر في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وفي الجلسة الختامية، تقدم كل من السيد نبيل دبور، المدير العام المساعد لسيسرك، والسيد مصطفى تارلاجي، نائب مدير عام بوزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية، بمنح شواهد المشاركة في فعاليات ورشة العمل للمشاركين.

الوثائق:

البيانات:

  •        الملاحظات الافتتاحية لسعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك (الإنجليزية)

الصور