SESRIC



سعادة السيد نبيل دبور، المدير العام لسيسرك، يتوجه بكلمة للدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة
 
التاريخ : 15 - 17 ديسمبر 2019 مكان الانعقاد : أبو ظبي الإمارات

انعقدت الدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة (ICHM) في فترة 15-17 ديسمبر 2019 في أبو ظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد نظمت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي هذا المؤتمر واستضافته وزارة الصحة والوقاية لدولة الإمارات العربية المتحدة.  وشارك في المؤتمر الوزراء المسؤولون عن الصحة والوقاية من الدول الأعضاء في المنظمة إلى جانب ممثلين عن مؤسسات منظمة التعاون الإسلامي ذات الصلة والمنظمات الدولية. كما حضره سيسرك من خلال وفد برئاسة سعادة السيد نبيل دبور، المدير العام.

خلال اجتماع كبار المسؤولين الذي تم عقده يوم 15 ديسمبر 2019، تمت مراجعة عمليات تنفيذ قرارات الدورة السادسة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة وتم بحث ومناقشة التقارير المرحلية حول المبادرات المضطلع بها في مجال الصحة. وقد عرض سعادة السيد نبيل دبور التقرير المرحلي بشأن بوابة منظمة التعاون الإسلامي في مجال الصحة وأطلع اللجنة على الخطوات المستقبلية لعمل البوابة بشكل تام.

وقد افتتحت الدورة الوزارية للمؤتمر في 16 ديسمبر 2019 بالكلمات الافتتاحية لكل من وزير الصحة بالمملكة العربية السعودية، رئيس الدورة السادسة للمؤتمر، ووزير الصحة والوقاية من دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس الدورة السابعة للمؤتمر وكلمة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي. وتواصلت أشغال الجلسة الافتتاحية بالكلمة الرئيسية التي ألقتها وزيرة الدولة للسعادة والرفاهية بدولة الإمارات العربية المتحدة، معالي السيدة عهود بنت خلفان الرومي. فخلال كلمتها، أشارت معالي السيدة عهود الرومي إلى الرابط المهم الذي يجمع بين نوعية الحياة والرفاهية والصحة فيما يتعلق بالصحة النفسية ونمط الحياة الصحي وتأثيرهما الإيجابي على رفاهية الإنسان وسعادته.

وعقب الكلمات الافتتاحية، بدأت جلسة العمل الوزارية وتداول الوزراء ورؤساء الوفود عددا من القضايا المهمة في مجال الصحة بما في ذلك تعزيز أنماط الحياة الصحية والوقاية من الأمراض المعدية وغير المعدية ومكافحتها، والطوارئ الصحية والكوارث، وصحة الأم والطفل والتغذية والاكتفاء الذاتي في الطب وإنتاج اللقاحات والتقنيات الطبية وغيرها.

وبعد التصريحات التي أدلى بها رؤساء الوفود، تواصلت أعمال الجلسة الوزارية بحلقة نقاش حول "التغطية الصحية الشاملة" التي ناقش فيها أعضاء فريق الخبراء رفيع المستوى القضايا الرئيسية لتحقيق التغطية الصحية الشاملة في بلدان منظمة التعاون الإسلامي.

وخلال اليوم الثاني من جلسة العمل الوزارية، توجه سعادة السيد نبيل دبور بكلمة للمشاركين في المؤتمر لتقديم عرض حول "وضع الصحة في بلدان منظمة التعاون الإسلامي" بناء على النتائج الرئيسية التي خلص إليها تقرير منظمة التعاون الإسلامي حول الصحة لعام 2019، وهو تقرير فني مرجعي يُعده سيسرك دوريا من أجل المؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة.

وخلال كلمته، أكد سعادته على الاتجاهات الإيجابية على مستوى الصحة في بلدان منظمة التعاون الإسلامي، كمجموعة. وأكد بصفة خاصة على انخفاض معدلات وفيات الأطفال والأمهات، ومرض السل وانتشار فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز. وعلى الرغم من هذه الاتجاهات الإيجابية على مسستوى الصحة، أشار سعادته إلى أن دول المنظمة، كمجموعة، لا تزال متخلفة عن أداء مجموعات البلدان الأخرى على صعيد العديد من الجوانب مثل، من بين أمور أخرى، الرعاية ما قبل الولادة، وإشراف المهنيون المهرة على عملية الولادة، والتحصين، والسعي للحصول على الرعاية المبكرة في حالة الأمراض المعدية.

وقد اختتمت الدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة باعتماد القرارات ذات الصلة والتقرير النهائي. وستعقد الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة في عام 2021 باستضافة من جمهورية المالديف.

العرض

  • وضع الصحة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي (الإنجليزية)

الصور