SESRIC



الدورة الثامنة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC-StatCom) تعقد في أنقرة بحضور معالي السيدة زهرة زمرد سلجوق، وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية بالجمهورية التركية
 
التاريخ : 23 - 25 أكتوبر 2019 مكان الانعقاد : أنقرة تركيا

بصفته أمانة اللجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC-StatCom)، نظم سيسرك بالتعاون مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية (IsDB)، الدورة الثامنة للجنة في مقره بأنقرة، في فترة 23-25 أكتوبر 2019.

وحضر الدورة أكثر من 37 ممثلا عن مكاتب الإحصاء الوطنية من 29 دولة عضو في المنظمة و 10 ممثلين من 9 منظمات دولية.

افتُتحت الدورة الثامنة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي بتلاوة من القرآن الكريم، تلتها كلمات افتتاحية لكل من الدكتور مهد عزير محي الدين، كبير الإحصائيين في ماليزيا ورئيس الدورة الثامنة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي؛ وسعادة السيد نبيل دبور، المدير العام لسيسرك؛ والسيد جاخونغير خاسانوف، ممثل الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي؛ والدكتور بخاري سيلاح، ممثل مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

وكضيفة شرف، خاطبت معالي السيدة زهرة زمرد سلجوق، وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية بالجمهورية التركية، أيضا حضور الدورة الثامنة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي. وفي خطابها، أكدت على أهمية الإحصاءات ذات جودة عالية في اتخاذ القرارات القائمة على الأدلة بشأن خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتنفيذها. وفي نهاية الجلسة الافتتاحية، تم تقديم لوحة تقديرية من طرف سعادة السيد نبيل دبور، المدير العام لسيسرك، إلى معالي الوزيرة سلجوق للمساهمات المتميزة التي قدمتها لكل من سيسرك ومنظمة التعاون الإسلامي.

بعد الجلسة الافتتاحية، أطلعت أمانة اللجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي المشاركين على التعديلات المُقترحة في النظام الداخلي للجنة. واعتمد المشاركون بالإجماع هذه التعديلات المتعلقة بتشكيل المكتب والدورية ومكان انعقاد الدورة الرئيسية واجتماع المتابعة والنصاب القانوني.

استمرت الدورة بعرض قدمته ماليزيا - بصفتها الرئيس المشارك لفريق العمل - بشأن التقرير المرحلي حول تطوير الرؤية الاستراتيجية الجديدة لعام 2030 للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي. وقد رحب المشاركون بالتقرير المرحلي وطلبوا من الأمانة والرئيس تذكير أعضاء اللجنة الذين لم يردوا على استبيان الرؤية الاستراتيجية بتقديم ردودهم في أقرب وقت ممكن، وبالتالي وضع اللمسات الأخيرة على الرؤية الاستراتيجية وبرنامج العمل الخمسي لاعتمادهما في الدورة التاسعة في أكتوبر 2020.

وعلاوة على ذلك، شمل اليوم الأول من الدورة عروض كل من شعبة الإحصاءات بالأمم المتحدة ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا وبنغلاديش وإندونيسيا وإيران وماليزيا والمملكة العربية السعودية حول "تكنولوجيات جمع البيانات إلكترونيا في تعدادات السكان والمساكن".

وخلال اليوم الثاني من الدورة، أتيحت للمشاركين فرصة الاستماع إلى عروض كل من منظمة الأغذية والزراعة وفلسطين وتركيا حول "التعداد الزراعي من أجل القرن الحادي والعشرين" وعروض منظمة العمل الدولية وإندونيسيا وقرغيزستان وعمان والصومال وتركيا حول "تطوير نظم الإحصاءات الوطنية بشأن الهجرة الدولية لليد العاملة".

وفي الجلسة الختامية، اعتمد أعضاء اللجنة قرارات الدورة الثامنة وقرروا الاجتماع مرة أخرى في الأسبوع الأول من أكتوبر 2020.

جميع الوثائق والتقارير والعروض والمواد الأخرى ذات الصلة متاحة من خلال الرابط التالي: 

http://www.sesric.org/files/2218-DOCUMENTS-.zip

الصور