SESRIC



المدير العام لسيسرك يلقي كلمة أمام المشاركين في الدورة الأولى للمؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي حول التنمية الاجتماعية
 
التاريخ : 07 - 09 ديسمبر 2019 مكان الانعقاد : إسطنبول تركيا

استضافت مدينة اسطنبول التركية الدورة الأولى للمؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي حول التنمية الاجتماعية، وذلك بتاريخ 07-09 ديسمبر 2019. وكان المؤتمر من تنظيم وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية بالتعاون مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي. وضم المؤتمر الوزراء المعنيين بالشؤون الاجتماعية والتنمية من مختلف البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إلى جانب ممثلين عن عدد من مؤسسات المنظمة ومنظمات دولية أخرى. ومثل سيسرك في هذه الفعالية سعادة السيد نبيل دبور، المدير العام.

وفي جلسات المؤتمر التي ضمت كبار المسؤولين في 7 إلى 8 ديسمبر 2019، تم استعراض ومناقشة مشاريع وثائق الاستراتيجية والتقارير المسلمة إلى المؤتمر فضلا عن مشروع القرارات.

وافتتح فخامة رئيس الجمهورية التركية، السيد رجب طيب إردوغان، الجلسة الوزارية للمؤتمر في 9 ديسمبر 2019. وأكد فخامة الرئيس إردوغان على أهمية التضامن والتعاون الإسلامي لتحقيق التنمية الاجتماعية وتحسين وضع الفئات الضعيفة في العالم الإسلامي.

وعقب حفل الافتتاح، بدأت جلسات العمل الوزارية حيث استعرض وناقش الوزراء ورؤساء الوفود عددا من الوثائق المرجعية الرامية إلى النهوض بالعمل الإسلامي المشترك في مجال التنمية الاجتماعية على مستوى الدول الأعضاء في المنظمة. ومن بين هذه الوثائق: مشروع استراتيجية منظمة التعاون الإسلامي بخصوص المسنين، والإطار المتعلق بخطة عمل منظمة التعاون الإسلامي بشأن الأشخاص ذوي الإعاقة، واستراتيجية منظمة التعاون الإسلامي لتمكين مؤسسة الأسرة الزواج وصون القيم المرتبطة بها في العالم الإسلامي، ومشروع استراتيجية منظمة التعاون الإسلامي بخصوص رفاهية الأطفال في العالم الإسلامي.

وخلال جلسة العمل الوزارية، ألقى الوزراء ورؤساء الوفود من منظمة التعاون الإسلامي ومؤسسات دولية أخرى كلماتهم. وفي هذه الجلسة، توجه سعادة السيد نبيل دبور، المدير العام لسيسرك، بكلمته للمشاركين في المؤتمر، وأطلعهم من خلالها على الأنشطة التي يضطلع بها سيسرك في مجالات الإحصاءات والأبحاث والتدريب المرتبطة بالتنمية الاجتماعية، خاصة في المواضيع ذات الصلة بالطفولة والمسنين ومؤسسة الأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة.

ففي مجال الأبحاث، تطرق سعادته للحديث عن التقارير الفنية المرجعية التي أعدها سيسرك وترجمها وعرضها على المؤتمر باللغات الرسمية الثلاث للمنظمة قصد الاطلاع عليها، بما فيها تقرير وضع المسنين في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، والتقرير المتعلق بالأشخاص ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة في دول منظمة التعاون الإسلامي، بالإضافة إلى دراسة عامة حول مؤسسة الاسرة وأهداف التنمية المستدامة.وأشار إلى أن هذه التقارير الثلاثة تقدم مدخلات مهمة من أجل إثراء النقاشات في جلسات كبار المسؤولين خلال فعاليات المؤتمر. وبالإضافة إلى ذلك، أكد أن سيسرك قد بذل جهودا كبيرة لإعداد وترجمة ووضع الصيغة النهائية لمشاريع وثائق الاستراتيجيات المعلومة التي تم تقديمها إلى المؤتمر.

وبعد ذلك، أبلغ المشاركين بشأن قاعدة البيانات الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OICStat) التي يشرف سيسرك على إدارتها، وهي المستودع الأول والوحيد للإحصاءات الدولية الرسمية بشأن الدول الأعضاء في المنظمة، وتضم قاعدة البيانات هذه أكثر من 750 مؤشرا يندرج تحت 24 فئة بما في ذلك 59 مؤشرا يتعلق بالتنمية الاجتماعية. وفي الأخير، في مجال التدريب وبناء القدرات، تطرق سعادته للحديث عن برامج سيسرك لبناء القدرات وأنشطته التدريبية في مجالات متعلقة بكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة.

واختتم المؤتمر الوزاري الأول لمنظمة التعاون الإسلامي حول التنمية الاجتماعية باعتماد عدد من القرارات وإعلان إسطنبول. ومن المقرر عقد الدورة الثانية للمؤتمر الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي حول التنمية الاجتماعية عام 2021.

الصور