SESRIC



الدورة التاسعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC-StatCom)

 
التاريخ : 28 سبتمبر - 01 أكتوبر 2020 مكان الانعقاد : افتراضيا - سيسرك، أنقرة تركيا

نظم سيسرك، بصفته أمانة اللجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC-StatCom)، الدورة التاسعة للجنة ما بين 28 سبتمبر و 1 أكتوبر 2020 بالتعاون مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية (IsDB) من خلال منصة لعقد مؤتمرات عبر الفيديو، وذلك بسبب جائحة كوفيد-19 الراهنة. وانضم إلى هذه الدورة 95 مشاركا من مكاتب الإحصاء الوطنية في 39 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي. كما حضرها وشارك فيها ممثلو 9 منظمات دولية وإقليمية، هي: الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC)، ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية (IsDB)، والمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي (IOFS)، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، ومبادرة أكسفورد للحد من الفقر وللتنمية البشرية (OPHI)، والشراكة في الإحصاء من أجل التنمية في القرن الحادي والعشرين (PARIS21)، والمركز الإحصائي لمجلس التعاون لدول الخليج العربية (GCC-Stat)، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا، ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (UNESCWA)، وشعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة (UNSD).

بدأت الدورة التاسعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي بكلمات كل من الدكتور محمد أوزير محي الدين، كبير الإحصائيين في دائرة الإحصاء الماليزية ورئيس الدورة الثامنة للجنة؛ وسعادة السيد نبيل دبور، المدير العام لسيسرك؛ والسيد جاخونغير خاسانوف، ممثل الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، والسيد عارف سليمان ممثل مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وكلمة السيد ستيفان شوينفيست، مدير شعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة، التي ألقاها من خلال رسالة مسجلة بالفيديو حيث أعرب عن امتنانه لسيسرك بخصوص التعاون الوثيق مع الشعبة على مر السنين، وأشار كذلك إلى أهمية المركز باعتباره شريك في تعزيز تنمية المكاتب الإحصائية الوطنية وعضو نشط في لجنة تنسيق الأنشطة الإحصائية (CCSA).

وفي أعقاب الملاحظات والكلمات الافتتاحية، أعلن الدكتور أوزير، رئيس الدورة الثامنة، أعضاء مكتب الدورة التاسعة للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي، بحيث انتخبت غامبيا رئيسا، والمغرب وفلسطين وأوزبكستان نوابا للرئيس، وسيسرك مقررا للدورة التاسعة. ثم بدأت جلسات العمل بعد ذلك بالكلمة الافتتاحية لرئيس الدورة التاسعة، السيد نياكاسي إم. بي. سانيانغ، كبير الإحصائيين في مكتب الإحصاءات في غامبيا.

وخلالها، تم تقديم الأنشطة التي تم الاضطلاع بها منذ الدورة الأخيرة من قبل الأمانة (سيسرك) وتم اعتماد الرؤية الاستراتيجية للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي لعام 2030 فضلا عن برنامج عملها لفترة 2021-2025 بعد التشاور والمناقشة بين أعضاء اللجنة.

وجرى تغطية الموضيع التالية من خلال عروض الدول الأعضاء وكذلك المنظمات الدولية ذات الصلة:

  • إبراز نهج تعزيز قدرات الأنظمة الإحصائية الوطنية؛
  • توليد مؤشرات أهداف التنمية المستدامة من بيانات السكان، والإسكان والزراعة والتعداد؛
  • رصد مؤشرات الهدف الإنمائي 1 (القضاء على الفقر) وإعداد تقرير بشأنها؛
  • استخدام مصادر البيانات غير التقليدية في الإحصاءات الرسمية

في نهاية الدورة، اعتمدت اللجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي عددا من القرارات المتعلقة بعملها المستقبلي في إطار كل بند من بنود جدول الأعمال.

جميع الوثائق، والتقارير، والمواد الأخرى ذات الصلة  متاحة من خلال هذا الرابط.