SESRIC



سيسرك يُجري النسخة الرابعة من البرنامج التدريبي للدبلوماسيين المبتدئين في منظمة التعاون الإسلامي

 
التاريخ : 14 - 17 سبتمبر 2020 مكان الانعقاد : اجتماع افتراضي - أنقرة تركيا

نظم سيسرك، بشراكة مع الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية التركية، دورة تدريبية حول "الدبلوماسية الرقمية لصالح الدبلوماسيين المبتدئين في منظمة التعاون الإسلامي" في فترة 14-17 سبتمبر 2020 من خلال منصة لعقد المؤتمرات عن طريق الفيديو. وحضر هذه الدورة التدريبية 81 دبلوماسيا مبتدئا من وزارات خارجية 29 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي.

وقد ركزت الدورة التدريبية بشكل أساسي على توفير المعرفة حول العلاقة القائمة بين الدبلوماسية الرقمية وأهداف السياسة الخارجية، وعلى تحديد عملية تطوير ورصد استراتيجيات الدبلوماسية الرقمية الفعالة. وجرى تقديم الدورة التدريبية من قبل خبراء مرموقين لإتاحة دبلوماسيي منظمة التعاون الإسلامي المبتدئين فرصة تعزيز فهمهم ومعرفتهم بالآثار العملية للدبلوماسية الرقمية في مجالاتهم السياسية.

وقد حضر الجلسة الافتتاحية للبرنامج كل من سعادة السيد ياووز سليم كيران، نائب وزير خارجية الجمهورية التركية، وسعادة السيد نبيل دبور، المدير العام لسيسرك، وسعادة السفير أحمد صرير، مدير وحدة آسيا والسلم والأمن بالأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وسعادة البروفسور الدكتور مسعود أوزكان، مدير الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية التركية.

وفي كلمته الافتتاحية، أكد سعادة السيد ياووز سليم كيران على الدور النشط الذي تضطلع به تركيا في منظمة التعاون الإسلامي وإسهامها الهام في قضية فلسطين باعتبارها القضية الرئيسية للمنظمة. وعلاوة على ذلك، أطلع سعادة السيد كيران الحضور على الدور الذي تلعبه الدبلوماسية الرقمية خلال جائحة كوفيد-19 وسلط الضوء بشكل خاص على الدور النشط لأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية التركية من خلال تنظيم عدة اجتماعات افتراضية بالتعاون مع مختلف المؤسسات والحكومات.  

وخاطب السيد نبيل دبور، المدير العام لسيسرك، المشاركين مؤكدا على أهمية موضوع نسخة هذه السنة المتمثل في "الدبلوماسية الرقمية" باعتبارها قضية تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للمجتمع الدبلوماسي في منظمة التعاون الإسلامي وللدبلوماسيين المبتدئين فيها ليكونوا أكثر فعالية في أدوارهم الراهنة والمستقبلية.

وقد ألقى سعادة السفير أحمد صرير، مدير وحدة آسيا والسلم والأمن بالأمانة العامة للمنظمة رسالة معالي د. يوسف العثيمين، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي،التي أشادت بالجهود التي بذلها كل من سيسرك وأكاديمية الدبلوماسية التركية في تنظيم هذه الدورة التدريبية وسلطت الضوء على أهمية موضوع الدورة التدريبية لأنها تتعامل مع جانب مهم من جوانب الدبلوماسية الذي يجب أن يكون الدبلوماسيون المبتدؤون على دراية به في عالم يتميز بالتغيير.

واستغل البروفيسور الدكتور مسعود أوزكان كلمته في الجلسة الافتتاحية للترحيب بالمشاركين وأطلع الحضور على مبادرات أكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية التركية في تدريب الدبلوماسيين المبتدئين وكذلك موظفي وزارات الخارجية من جميع الفئات والرتب.

ويأتي تنظيم الدورة التدريبية لعام 2020 حول الدبلوماسية الرقمية للدبلوماسيين المبتدئين في منظمة التعاون الإسلامي في إطار برنامج سيسرك لبناء القدرات الدبلوماسية (Diplomacy – CaB) الذي بدأ العمل به في عام 2017 بهدف تعزيز المهارات الدبلوماسية للدبلوماسيين المبتدئين، ومساعدتهم على اكتساب المعرفة اللازمة حول منظمة التعاون الإسلامي واستجلاء القضايا الإقليمية والدولية الرئيسية.

وتمثل الدورة التدريبية لعام 2020 النسخة الرابعة من برنامج سيسرك السنوي لبناء القدرات الدبلوماسية، والذي يستضيف ممثلين بارزين من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها والمنظمات الدولية والخبراء المرموقين والممارسين والأكاديميين الذين يساهمون في البرنامج من خلال تقديم التدريب حول مختلف القضايا ذات الصلة بالمجتمع الدبلوماسي لمنظمة التعاون الإسلامي.

الصور