SESRIC



أنشطة سيسرك في مجال التدريب وبناء القدرات في عام 2020

 
التاريخ : 01 يناير - 31 ديسمبر 2020 مكان الانعقاد : افتراضيا - سيسرك، أنقرة تركيا

أطلق سيسرك على امتداد سنوات من العمل عددا من البرامج المعنية ببناء القدرات بشأن الكثير من المجالات الاجتماعية والاقتصادية التي تحظى باهتمام الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وذلك بهدف تعزيز قدرات مواردها البشرية على مستوى المؤسسات الوطنية ذات الصلة. وقد نفذ المركز هذه البرامج بالتعاون مع المؤسسات الوطنية والدولية ومؤسسات منظمة التعاون الإسلامي ذات الصلة من خلال عدد من الآليات، ومن ذلك تنظيم دورات تدريبية وورشات عمل تدريبية وزيارات دراسية. وفي الأحوال الطبيعية، ينظم المركز أنشطته في مجال التدريب وبناء القدرات من خلال اجتماعات حضورية من خلال مطابقة قدرات واحتياجات مختلف المؤسسات الوطنية في البلدان الأعضاء. وبالإضافة إلى ذلك، يستضيف المركز ويدير عددا من الشبكات والبوابات الإلكترونية المعنية بمواضيع محددة، وتلم هذه الشبكات والبوابات جهات الاتصال الوطنية من المؤسسات الوطنية ذات الصلة بهدف تبادل المعارف والخبرات وأفضل الممارسات.

على إثر القيود المفروضة السفر الدولي خلال 2020 جراء الأزمة العالمية الناجمة عن تفشي جائحة كوفيد-19، كان من الصعب جدا على المركز تنفيذ أنشطته في مجال التدريب وبناء القدرات حضوريا. لكن بالرغم من كل هذه التحديات، عرف المركز كيف يسخر موارده واتخذ كل الإجراءات اللازمة لضمان استمرارية أنشطته، وذلك من خلال تنظيمها افتراضيا. ومن خلال إيمان المركز بأن إبراز روح التضامن والتعاون فيما بين بلدان منظمة التعاون الإسلامي بات مهما أكثر من أي وقت مضى، فلم يدخر جهدا خللا هذه الأوقات العصيبة في سبيل تعزيز التعاون وأواصر التآزر فيما بين المؤسسات الوطنية في البلدان الأعضاء. وبناء على ذلك، شرع المركز في إجراء جميع أنشطته افتراضيا من خلال منصات عبر شبكة الإنترنت لمواكبة الحلول المعتمدة على الصعيد العالمي ولضمان استمرارية أنشطته التدريبية وعدم وقوع المشاركين في دوامة الإحباط وفقدان الحافز على المشاركة الفعالة في مختلف برامج المركز.

وخلال عام 2020، أجرى سيسرك بكل نجاح 27 دورة تدريبية افتراضية وورشتي عمل تدريبيتين، ونظم 10 ندوات عبر الإنترنت و 3 شبكات واجتماعات على مستوى منظمة التعاون الإسلامي. فالأرقام الخاصة بالمركز تشير إلى أن عدد بلدان منظمة التعاون الإسلامي التي شاركت في أنشطة التدريب وبناء القدرات التي أجريت افتراضيا خلال عام 2020 بلغ 54 بلدا، بمشاركة مندوبين من عدد من المؤسسات الوطنية في بلدان المنظمة بلغ عددهم 648 مشاركا في الدورات التدريبية و 58 مشاركا في ورشات العمل التدريبية و 186 مشاركا في الشبكات والاجتماعات.

ومن خلال إيمان المركز الراسخ بأنه يمكن مواجهة الصعاب والقيود المفروضة على نحو أفضل عن طريق العمل الجماعي وروح التضامن، فإنه سيواصل جهوده المبذولة سعيا نحو تعزيز القدرات المؤسسية والبشرية في البلدان الأعضاء من خلال مختلف السبل المرتبطة بآلية التعاون فيما بين بلدان الجنوب.