SESRIC



دورة تدريبية حول ’تعزيز الأمن الغذائي من خلال أنظمة الري الفعالة‘

 
التاريخ : 23 - 25 اغسطس 2022 مكان الانعقاد : افتراضيا - سيسرك، أنقرة تركيا

في إطار برنامج سيسرك لبناء القدرات في مجال الزراعة والأمن الغذائي (Agri-CaB)، نظم المركز، بالتعاون مع المعهد الماليزي للبحث والتطوير الزراعي (MARDI) التابع لوزارة الزراعة والصناعات الغذائية في ماليزيا، دورة تدريبية حول "تعزيز الأمن الغذائي من خلال أنظمة الري الفعالة" في فترة 23-25 أغسطس 2022 من خلال منصة إلكترونية لعقد الاجتماعات عن بعد.

وقدم الدورة التدريبية خبراء مختصون من المعهد الماليزي للبحث والتطوير الزراعي لصالح 91 خبيرا ومديرا تنفيذيا من الوزارات والمؤسسات الوطنية ذات الصلة المسؤولة عن الزراعة وإدارة الموارد المائية في 22 بلد عضوا في منظمة التعاون الإسلامي. كما قدم ممثلون عن مؤسسات منظمة التعاون الإسلامي ذات الصلة، بما في ذلك المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي (IOFS)، والبنك الإسلامي للتنمية (IsDB) وسيسرك، عروضا شاملة سلطت الضوء على جهودهم المبذولة في هذا المجال. وتمثل هدف الدورة التدريبية في توفير رؤى بشأن إنتاجية المياه والتكنولوجيات والابتكارات الجديدة المستخدمة في نظم الري من أجل الاستخدام الرشيد للموارد والاستدامة الغذائية. كما استفاد المشاركون من هذه الفرصة لتبادل خبراتهم من بلدانهم ومناطقهم حول هذا الموضوع.

وقد بدأت الدورة التدريبية بالكلمة الافتتاحية لسعادة السيد فادي عبد الله فراسين، المدير العام المساعد لسيسرك، الذي سلط الضوء على أهمية توفير الأمن الغذائي للأسر المعيشية من خلال القضاء على الجوع وسوء التغذية كما تم التأكيد عليه في كل من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وبرنامج عمل منظمة التعاون الإسلامي حتى عام 2025. وأضاف قائلا: لذلك، فإن تحدي الأمن الغذائي يمثل شاغلا مهما بالنسبة لدول المنظمة لأنه يؤثر على مسار التنمية الاجتماعية والاقتصادية على المدى القصير والطويل. كما أشار السيد فراسين إلى أن الاستخدام الفعال للموارد المائية في قطاع الزراعة، من خلال تحسين أنظمة وتقنيات الري، يعد من أبرز المتطلبات وأكثرها إلحاحا لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة والأمن الغذائي في بلدان المنظمة، لا سيما الواقعة منها في المناطق التي تعاني من ندرة المياه.وقبل أن يختتم كلمته، أكد للمشاركين أن سيسرك على استعداد لتوفير المزيد من التعاون مع المؤسسات الوطنية والدولية ومؤسسات منظمة التعاون الإسلامي ذات الصلة لدعم والمساهمة في جهود البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي نحو تنمية قطاعها الزراعي ومواجهة التحديات المتعلقة بالأمن الغذائي في كل من بلدانهم ومنطقة المنظمة.

وفي كلمتها، أكدت سعادة الدكتورة أسفليزا راملي، نائبة المدير العام للمعهد الماليزي للبحث والتطوير الزراعي (MARDI)، على أهمية تحسين كفاءة إنتاج المياه واستخدام المياه للأغراض الزراعية لتلبية الطلب المتزايد على الغذاء مع استمرار نمو عدد سكان العالم بوتيرة سريعة جدا.كما سلطت الضوء على التحديات التي يجب معالجتها من أجل إدارة المياه الزراعية بكفاءة، بما في ذلك أنظمة التوزيع السيئة، والري المفرط  والإدارة غير السليمة للمياه. وقبل الاختتام، أشارت الدكتورة راملي إلى أن مؤسستها لا تزال ملتزمة بمشاركة معارفها وخبراتها وممارساتها الفضلى مع الدول الأعضاء الأخرى في منظمة التعاون الإسلامي لتعزيز إدارة المياه وأنظمة الري.

وللذكر، أطلق سيسرك برنامج منظمة التعاون الإسلامي لبناء القدرات الزراعية (AgriCaB) عام 2011 من أجل المساهمة في الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة والأمن الغذائي. ويهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في تعزيز قدرات المؤسسات ذات الصلة في مجموعة واسعة من المجالات مثل التقنيات الناجعة المتعلقة بالأراضي وإدارة المياه والثروة الحيوانية ومصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية والأمن الغذائي. وبالإضافة إلى ذلك، يعمل بمثابة منصة حيث يمكن مشاركة أفضل الممارسات والخبرات وتبادلها من الخبراء المعنيين من البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. للمزيد من المعلومات حول برنامج بناء القدرات الزراعية (Agri-CaB) وأنشطته، يرجى زيارة الموقع التالي: https://www.sesric.org/cbp-agricab.php

الصور