SESRIC



دورة تدريبية حول ’استخدام التقنيات المالية (FINTECH) في التمويل الإسلامي‘

 
التاريخ : 07 - 08 سبتمبر 2022 مكان الانعقاد : افتراضيا - سيسرك، أنقرة تركيا

نظم سيسرك، بالتعاون مع بنك إندونيسيا وهيئة الخدمات المالية الإندونيسية، دورة تدريبية حول "استخدام التقنيات المالية (FINTECH) في التمويل الإسلامي" في تاريخ 07-08 سبتمبر 2022 من خلال منصة لعقد الاجتماعات عن بعد، وذلك في سياق مشروعه الحامل لعنوان "تعزيز الثقافة المالية وترويج التمويل الإسلامي في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي" الذي تموله لجنة منظمة التعاون الإسلامي الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري (كومسيك) في إطار النداء التاسع لتقديم مقترحات مشاريع لآلية الكومسيك لتمويل المشاريع.

وقدم الدورة التدريبية خبراء مختصون من بنك إندونيسيا وهيئة الخدمات المالية الإندونيسية لصالح 148 مشاركا من البنوك المركزية وسلطات النقد من 30 بلدا عضوا في منظمة التعاون الإسلامي.

وتمثل هدف هذه الدورة التدريبية، التي نظمت كذلك في إطار برنامج سيسرك لبناء قدرات البنوك المركزية (CB-CaB)، في تقديم صورة شاملة عن استخدام التتقنيات المالية في التمويل الإسلامي (FINTECH) مع التطرق إلى إمكانات وآفاق التقنيات المالية الإسلامية. كما سلطت الضوء على سياسة نظام الدفع الإندونيسية في تطوير الاقتصاد الإسلامي والتمويل الإسلامي، من بين عدد من المواضيع الأخرى ذات الصلة، وذلك لبناء قدرات المشاركين في هذا المجال من خلال تقاسم التجربة الإندونيسية والإنجازات التي تحققت والتحديات التي وُوجهت وآفاق تطوير التمويل الإسلامي والنهوض بالتقنيات المالية.

بدأت أعمال الدورة التدريبية بالكلمة الافتتاحية للسيد أونور تشاغلار، مدير التدريب والتعاون الفني في سيسرك، حيث شدد على شعبية قطاع التمويل الإسلامي وزيادة الطلب عليه على مستوى العالم، الأمر الذي يشير إلى عدم الاستخدام السليم لأدواته في عدد من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. ثم أطلع السيد تشاغلار المشاركين على جهود المركز على مدار السنوات في مجال التمويل الإسلامي من خلال مجالات اختصاصه الثلاثة المتمثلة في الإحصاءات والأبحاث والتدريب. واختتم كلمته الترحيبية بتوجيه الشكر إلى الشركاء المنفذين للمشروع وكذلك مكتب تنسيق الكومسيك على دعمهم وتعاونهم المستمر.

وفي كلمة السيد عارف هارتوان، رئيس قسم الاقتصاد والتمويل الإسلامي في بنك إندونيسيا، تطرق إلى سبل ووسائل تعزيز الإدماج المالي من خلال تعزيز تنمية التمويل الإسلامي، بما في ذلك رقمنة التمويل الإسلامي وتحسين مبادرات برامج التمويل الإسلامي المختلط سعيا لتحقيق التمكين الاقتصادي. وعلاوة على ذلك، أطلع السيد هارتوان الحضور على معيار الاستجابة السريعة الإندونيسي (QRIS)، التي تعتبر مبادرة نظام الدفع في إندونيسيا نحو تنمية الاقتصاد والتمويل الإسلامي.

وفي كلمة السيد أحمد رفقى، كبير المحللين التنفيذيين في الإدارة الدولية لهيئة الخدمات المالية في إندونيسيا، أكد على أهمية التحول الرقمي والتطوير في المنتجات والخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وبالإضافة إلى ذلك، سلط السيد رفقي الضوء على دور التنسيق والتعاون بين واضع التشريعات والحكومة والجمعيات والمنظمات الدولية ذات الصلة بالتمويل الإسلامي لضمان سلامة المنتجات الشرعية.

وفي كلمته الافتتاحية، أعرب السيد محمد جلال الدين أكطاش، رئيس إدارة برامج ومشاريع الكومسيك في مكتب تنسيق الكومسيك، عن تقديره للجهود التي يبذلها الشركاء بالمشروع وأبرز الأهمية التي يشكلونها في تعزيز التعاون وتمثين التضامن وتحسين الحوكمة في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. كما أطلع السيد أكطاش الحضور بالاجتماع على الأهداف الرئيسية لآليات تمويل المشاريع من أجل تحقيق النتائج المتوقعة من استراتيجية الكومسيك بالإضافة إلى المساهمة في تحقيق التوصيات المتعلقة بالسياسات الوزارية للكومسيك.

وقد طور سيسرك برنامج بناء قدرات البنوك المركزية (CB-CaB) عام 2009 لتعزيز قدرات الموارد المؤسسية والبشرية من خلال تبادل المعارف والخبرات وأفضل الممارسات بين البنوك المركزية وسلطات النقد في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. وفي هذا الإطار، ينظم المركز أنشطة لبناء القدرات لصالح موظفي البنوك المركزية وسلطات النقد في البلدان الأعضاء في المنظمة من خلال اعتماد أساليب مختلفة مثل تنظيم دورات تدريبية وورشات عمل تدريبية وزيارات دراسية. للمزيد من المعلومات حول برنامج بناء قدرات البنوك المركزية، يرجى زيارة الموقع التالي: https://www.sesric.org/cbp-centralbanks.php

الصور